الأحد، 19 أبريل، 2015

دونكيشوت

كان الخوف هو العدو الأول و الأخير لكل ما نريد ... نحن نخاف من الجديد.. نخاف من كسر المألوف ... نخاف أن نختلف.. نخاف أن نبقى بلا قطيع ... نخاف أن نواجه المخاوف ... نخاف أن نعيش ~!
لا أدري الى متى سيبقى هذا الخوف على قيد الحياة ؟؟ ألم يبقى هناك شجعان !!! أم نحن كالدونكيشوت نقاتل طواحين الهواء بسيوف من خشب ~!

هناك تعليق واحد:

  1. دون كيشوت كان دوما بهلوساته الهستيريه تجاه الامور لدرجه كان يفقد عققله

    ردحذف


لا تنسوا أن الكلمات مؤثرة ، فاحسنوا التعليق بكلمات من ذوقككم و فهمكم و اتقبل النقد البناء بكل ترحيب و أشكر وجودكم في مدونتي